بعث أنطوان كومبواريه مدرب ديحون الفرنسي بخبر صادم للناخب الوطني جمال بلماضي والجماهير الجزائرية ككل لما اكد ان فترة غياب متوسط الميدان مهدي عبيّد ستستمر لفترة طويلة قد تصل الى 40 يوما كاملا.

وحسب ما كشف عنه مدرب ديجون فإن عبيد لم يشف من الإصابة التي تعرض لها أثناء مشاركته مع المنتخب الوطني الجزائري ضد المنتخب التونسي وسيظر للغياب لفترة أخرى.

وقبل شهرين من إنطلاق نهائيات كأس امم افريقيا المقبلة يواجه عبيد الذي ترك انطباعا جيدا في اخر مباريات الخضر، خطر تضييع الكان، بعدما تأكد غياب فيكتور لكحل قائد لوهافر عنها بسبب الإصابة الخطيرة التي تعرض لها اللاعب الجديد في صفوف المنتخب الوطني وإبتعاده لأشهر كثيرة رفقة أسامة شيتة نجم اتحاد العاصمة لذات السبب.

رؤوف.ح