شفيا من الإصابة وانتظما في تدريبات ديجون الفرنسي والاتفاق السعودي

انطلق مهدي عبيد النجم الدولي الجزائري لنادي  ديجون الفرنسي، في مرحلة جديدة وحاسمة من برنامجه التأهيلي، تحسبا لعودته لأجواء المنافسات انطلاقا من الأسبوع المقبل بعد غياب عن الملاعب استمر لعدة أسابيع بسبب الاصابة التي تعرض لها مع الخضر في وديته امام تونس.

وأوضح بيان نشره الموقع الرسمي لنادي ديجون أن عبيد بدأ التدرب بالكرة حيث أظهر متوسط ميدانه من خلال مقطع فيديو يظهر فيه وهو بصدد التدرب بالكرة مع المعد البدني للفريق وينتظر أن ينتظم عبيد لاعب الوسط المدافع في التدريبات الجماعية انطلاقا من يوم الثلاثاء المقبل، وذلك على أمل المشاركة في الجولتين الأخيرتين من الدوري الفرنسي ومساعدة فريقه في تحقيق الفوز في الثلاث جولات المتبقية حتى ينقذ رأسه من جحيم السقوط الذي يتربص به في المركز قبل الاخير بجدول الترتيب العام.

وحمل هذا البيان أخبارا مطمئنة للناخب الوطني جمال بلماضي الذي يعول كثيرا على عبيد ويضعه ضمن مقدمة حساباته في التحديات القادمة التي تنتظر الخضر بداية من بطولة كأس أمم إفريقيا جوان القادم بمصر، إذ يأمل مدرب قطر السابق أن يستعيد عبيد الذي لم يشارك في أي مباراة مع ناديه منذ شهر مارس الماضي، تاريخ المواجهة الودية التي جمعت الجزائر بتونس، أين خرج مصابا على مستوى العضلة الخلفية، وذلك نظرا للأهمية التي بات يكتسيها في مخططاته من جهة وتقلص البدائل من جهة اخرى، بعد إصابة الثنائي فيكتور لكحل وأسامة شيتة وابتعاد نبيل بن طالب عن أجواء المنافسات، حيث أنه يشكل رفقة هشام بوداوي نجم اكاديمية بارادو حاليا اهم الأوراق التي سيعتمد عليها فرغم صغر سن بوداوي (19 عاما)، إلا أنه فرض نفسه كواحد من أفضل نجوم البطولة في منصبه، وذلك بفضل براعته الكبيرة في عملية افتكاك الكرة، فضلا عن قدراته الفائقة على بناء الهجمة من الخلف.

وفي سياق ذي صلة بالأخبار السارة بخصوص نجوم الخضر، زف نادي الاتفاق السعودي خبر شفاء حارسه الجزائري رايس وهاب مبولحي من الإصابة التي تعرض لها على مستوى يده واضطرته لإجراء عمليه على إصبعه كما أكد نادي الاتفاق أن رايس وهاب مبولحي سيكون جاهزا في الأيام القليلة القادمة من أجل العودة إلى التدريبات الجماعية بعد غياب استمر لشهرين في خبر يؤكد تواجد الرايس ضمن كتيبة بلماضي المتوجهة إلى مصر لخوض غمار “الكان”، حتى ولو كان غير جاهز مائة بالمائة للمباريات الودية في فترة التحضيرات وأول لقائين أمام كينيا وتنزانيا في دور المجموعات بحكم اقتناعه بامكاناته الكبيرة ووزنه في المنتخب، إذ بالرغم من اشادة بلماضي بأوكيدجة ودوخة إلا انه اعترف بتعويله في الكان المقبل على مبولحي الذي فاجأ الجميع بعودته السريعة بعد العملية الجراحية.

يذكر أن قرعة أمم إفريقيا وضعت منتخب الجزائر ضمن المجموعة الثالثة إلى جانب السنغال وكينيا وتنزانيا.

رؤوف.ح