بعد علي زغدود رئيس حزب التجمع الجزائري  الدكتور عبد الحكيم حمادي

أودع اليوم كل من عبد العزيز بلعيد، رئيس حزب جبهة المستقبل، وعبد القادر بن قرينة، رئيس حركة البناء الوطني، إلى جانب عدول محفوظ، رئيس حزب النصر الوطني، ملفات ترشحهم للإنتخابات الرئاسية المقررة في الـ 18 أفريل القادم لدى مصالح المجلس الدستوري.

المعنيون الثلاثة توجهوا في أوقات مختلفة بعد ظهر أمس إلى المجلس الدستوري، أين أودعوا ملفات ترشحهم للرئاسيات المقبلة، وإلتقوا فُرادى بالطيب بلعيز، رئيس المجلس.

وعلى ضوء ما سبق ذكره، تكون قد إتسعت قائمة المترشحين الذين أودعوا ملفاتهم لدى المجلس الدستوري، لتشمل 5 أسماء، هي كل من الدكتور عبد الحكيم حمادي، وعلي زغدود، رئيس حزب التجمع الجزائري، عبد العزيز بلعيد، رئيس حزب جبهة المستقبل، إلى جانب عبد القادر بن قرينة، رئيس حركة البناء الوطني، وكذا عدول محفوظ، رئيس حزب النصر الوطني.

هذا وحدد آخر أجل لإيداع ملفات الترشح للإنتخابات الرئاسية المقررة يوم 18 أفريل القادم، اليوم الأحد المصادف لـ 3 مارس الجاري في منتصف الليل طبقا للمادة 140 من القانون العضوي المتعلق بنظام الإنتخابات، والمرسوم الرئاسي المتضمن إستدعاء الهيئة الإنتخابية.

هارون.ر