أكد أن باتلي سيختار مدربي فئتي أقل من 17 و20 سنة

اعترف عامر شفيق المدير الفني الوطني الجديد والذي خلف الشيخ رابح سعدان، أن المديرية الفنية عاشت واقع مرّ في السنوات الأخيرة بسبب غياب الاستقرار بعد مسلسل استقالات المدراء الفنيين، موضحا انه سيعمل ليكون همزة وصل، للنهوض بالكرة الجزائرية وقال في تصريحات خص بها الإذاعة الوطنية: “لقد عانينا في السنوات الماضية بسبب اللااستقرار على مستوى المديرية الفنية..وسأعمل المستحيل لاستغلال الخبرة التي أمتلكها للنهوض بالكرة الجزائرية، لأن التكوين وهو الشغل الشاغل للمديرية الفنية الحالية”، وأضاف: “نحن نعمل لتفعيل اتفاقية ثلاثية بين وزارة الرياضة، وزارة التربية والتعليم والاتحادية للاعتناء بالأطفال ليكونوا أبطالا في المستقبل، والنهوض بالرياضة ككل، مع أفضلية للكرة القدم”.

“نسعى لبعث نظام الدوريات من المدارس والجامعات لتكون خزان المنتخبات الوطنية”

هذا وأوضح المُدير الفني الوطني، الذي خلف سعدان، أنه يضع برنامجا ثريا، للسعي لانتقاء المواهب الجزائرية، أينما وجدت والإستفادة من خدماتها مُستقبلا، وقال: “نعمل في الوقت الراهن على بعث البطولات من المدارس والجامعات، لأنها تحتوي على الكثير من العناصر القادرة على التألق والتي ستكون خزان المنتخبات الوطنية مستقبلا”.

“عديد المدربين تحصلوا على ديبلوم بعد الرسكلة لأن الكرة تتطور”

كما تطرق عامر شفيق، إلى القضية التي اسالت الكثير من الحبر، عقب تحصل بعض المدربين على شهادات تدريب، مُدرب في مدة لا تتجاوز اليومين، وصرح بهذا الشأن : “لقد أجرينا تربصات من اجل مُعادلة الديبلومات، حيث عملنا على الرسكلة لا أكثر ولا أقل”، وختم: “من الآن فصاعدا الأمور ستشهد تغيرا، بعدما اشترطت علينا الكاف، أن يكون التكوين المُخصص للمُدربين داخل المُديرية الفنية لا خارجها، للحصول على الشهادة”.

“سنجتمع مع باتلي لاقتراح أسماء لتدريب فئتي أقل من 17 و20 سنة”

وفي الأخير، أكد عامر شفيق أن المدرية الفنية بصدد الاجتماع مع التقني الفرنسي لودوفيك باتيلي بمركز التحضيرات بسيدي موسى، وقال : “سنجتمع مع باتيلي الذي يملك خبرة وتجبرة كبيرة في هذا المجال، وسنقترح عليه أسماء لتدريب فئتي أقل من 17 و 20 سنة”.

هذا وأشاد عامر شفيق بالتجربة الناجحة التي قامت بها إدارة بارادو، والتي تمكنت من إخراج عديد المواهب الكروية.

إيسري.م.ب