كان سببا رئيسيا في طرده من عمله

أدانت أول أمس الهيئة القضائية لدى محكمة المحمدية بمعسكر، مسبوقا قضائيا اعتدى بالسيف على رعية تركي عند محيط مشروع 400 مسكن بصيغة عدل الكائن بحي سيدي عبد القادر رقم 01 بالضاحية الجنوبية للمدينة، بعقوبة عامين حبسا نافذا.

هذا وكان الرعية التركي الذي ينتسب للمجموعة التقنية المشرفة على إنجاز المشروع السكني السالف الذكر، قد تفاجأ بإقدام الشاب المعتدي على مطاردته داخل ورشات الإنجاز، قبل أن يتمكن منه ويجهز عليه بعدة طعنات استدعت تحويله على جناح السرعة إلى مصلحة الإستعجالات بالمؤسسة العمومية الإستشفائية “دحو دحاوى”.

واستنادا إلى مصادر محلية فإن سبب الاعتداء يعود إلى اتخاذ إدارة الشركة قبل أيام لقرار يقضي بطرد الشاب لدواع ذات صلة بالإنضباط، وهو القرار الذي لم يهضمه الجاني قبل أن يندفع بمهاجمة المسؤول التركي.

نرجس.م