أكد على تغيير تسمية الـ FCE بمناسبة الجمعية العامة القادمة

أكد محمـد سامي عاقلي، رئيس منتدى رؤساء المؤسسات “الأفسيو”، أن اقتصاد الجزائر الجديدة لابد أن يُشيّد بشركات جزائرية نزيهة ورؤساء مؤسسات شرفاء وبمعايير عالمية، مبرزا أن المنتدى سيواصل عمله التضامني مع المواطنين في ظل الظروف الراهنة التي تعيشها البلاد.

وأشار عاقلي، في بيان تحوز “السلام” على نسخة منه، إلى أن الاقتصاد هو القاطرة ومستقبل بلادنا، وتنويع اقتصادنا خيار لا مفّر منه لبناء الجزائر الجديدة والنهوض بالاقتصاد الوطني ، مؤكدا أنه مقتنع أن بناء الجزائر الجديدة التي يتوق ويتطلع إليها الجزائريات والجزائريين، تقتضي أدوات الوساطة والضبط، تكون ذات مصداقية وموثوقة، وأوضح عاقلي أنه واع كل الوعي وملتزم بمهمته التي ما كان أن يحيد عليها أبدا، وقوّي بالالتزام الصادق لكل رؤساء المؤسسات الذين ينشّطون المنتدى، موضحا أن منتدى رؤساء المؤسسات “الأفسيو”، يشيد ويحّي قدرة التحمل التي يتحلى بها الشعب الجزائري في مواجهة الوضعية الاقتصادية الصعبة والمعقدة، مؤكدا تمسكه بالحفاظ على الدولة الوطنية وتوطيدها.

هذا وأعلن رئيس منتدى رؤساء المؤسسات، عن قراره عن تغيير تسمية المنتدى بمناسبة الجمعية العامة، التي ستبرمج في أقرب الآجال مباشرة عندما تسمح به الشروط الصحية، وأنه يتبرأ وبشكل صريح من الممارسات والأفكار التي شوّهت سمعته وصورته وقوّضت مصداقيته، ويرسم بشكل لا رجعة فيه التزامه اتجاه القضايا والانشغالات الاقتصادية وفصلها التام عن الفعل السياسي، موضحا أنه يمنع على كل أعضائه ممارسة أي نشاط سياسي باسمه أو تحت غطائه وبأي شكل من الأشكال، وأكد رئيس “الأفسيو”على انه يلتزم بالمشاركة الفعّالة لتطوير الاقتصاد الوطني، رافضا إتمام أو انجاز أي مهمة ليست من اختصاصه.

جمال.ز