لمنع إستغلال قضيته سياسيا

فوضت عائلة المجاهد لخضر بورقعة، 4 محامين للمرافعة لصالحه، وذلك لمنع استغلال قضيته سياسيا، على أن يكون المعنيون وحدهم المخولين للحديث باسم العائلة.

أوضحت عائلة بورقعة، في بيان لها موقع من طرف علي هاني بورقعة، تحوز “السلام” على نسخة منه، أن الأمر يتعلق بالمحامين فاتح بولسنان، جمال إيمات، نجيب بيطا، حكيم رافعي، وبعدما شكرت عائلة المجاهد القابع حاليا بالسجن، كل الذين تعاطفوا معهم في قضيتهم وخاصة العدد الهائل من المجاهدين والمحامين والمثقفين والمواطنين، برروا قرارهم السالف الذكر بحرصهم على تركيز الجهد من أجل الإفراج عن المجاهد ومنعا لاستغلال قضيته في أي توظيف سياسي مهما كان توجهه، مشيرين إلى المحامين المفوضين المذكورة أسماؤهم أعلاه، سيكونون المخولين الوحيدين للحديث باسم المجاهد وعائلته في كل ما يتعلق بالقضية، مجددين المطالبة بإطلاق سراح المجاهد في أقرب وقت مراعاة لوضعيته الصحية.

هارون.ر