تقطن عائلات معوزة في محلات الرئيس بسيدي بوعبيدة العطاف بولاية عين الدفلى بعدما لم تجد أي مأوى أخر يحميهم من قساوة الطبيعة، وهي اليوم مهددة بالطرد مما جعلها تطلق نداء استغاثة لوالي الولاية من أجل حمايتها ومنحها سكن لائق.

فهل سيتدخل الوالي لإنقاذ هذه العائلات من الضياع؟