شهد محيط محكمة سيدي امحمد بالعاصمة امس تعزيزات أمنية مشدّدة تزامنا مع تقديم مجموعة جديدة من المتهمين للمحاكمة بتهم إثارة أعمال شغب واقتحام متحف الآثار القديمة باعالي العاصمة خلال المسيرة الشعبية الجمعة الماضي، حيث تجمّعت عائلات المتهمين في وقفة احتجاجية على توقيفهم ما استدعى تعزيز التواجد الامني تفاديا لأي انزلاقات.