تعيش المجمعات النفطية الناشطة بالجنوب حالة طوارئ قصوى، حيث منعت العمال الصينيين من مغادرة قواعد الحياة، نحو بلدهم، خلال فترة عطلتهم، وذلك إتباعا لإجراءات احترازية لمنع انتشار وباء “كورونا”، تم الاتفاق عليها بين السفارة الصينية في بلادنا والسلطات الجزائرية، علما أن السلطات الصينية، منعت العمال الذين كانوا خلال فترة عطلة بالصين من الرجوع إلى مقرات عملهم بالجزائر.