تجمع عدد من الصحفيين مساء اول امس، بمجلس قضاء الجزائر في انتظار مثول احمد اويحيى الوزير الأول ومحمد لوكال وزير المالية امام النائب العام الذي كان قد غادر مكتبه في حدود الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال.