شباب بلوزداد

تمكن فريق شباب بلوزداد من قلب الطاولة على الجار، والغريم التقليدي فريق نصر حسين داي بعدما فاز عله بثلاثية لهدف وحيد في لقاء العودة من الدور ربع نهائي كأس، الجزائر ليظفر أصحاب اللونين الأحمر والأبيض ببطاقة المربع الذهبي، من مسابقة كأس الجزائر.

وكان تعداد بلوزداد قد خسر لقاء الذهاب بهدف نظيف، إلا أنه استغل فترة التوقف الحالية للعمل بقوة، ما مكن أشبال المدرب عبد القادر عمراني من تقديم مباراة في القمة على جميع المستويات ليبلغ النادي عن جدارة واستحقاق المربع الذهبي من المسابقة.

الفريق لن يفرط في حلم الـ8

هذا وأجمع لاعبو فريق شباب بلوزداد على مواصلة اللعب بقوة، حيث سيرمي النادي بكل ثقله في مباراتي نصف النهائي، لبلوغ المباراة النهائية الأمر الذي يجعل النادي قاب قوسين أو ادنى من التتويج باللقب الـ8 في تاريخه رغم صعوبة المهمة بالنظر لقيمة المنافسين، لكن بالغ وزملاؤه، عازمون على التتويج بلقب ومحو خيبة النتائج السلبية التي مني بها النادي في مرحلة الذهاب من الموسم ما جعل الفريق عانى في مراكز متأخرة ويصارع لضمان البقاء.

يذكر أن فريق شباب بلوزداد بات معتادا على التتويج بكأس الجمهورية في كل مرة يكون فيها النادي يعاني على مستوى البطولة الوطنية، إلا ويتمكن من التتويج بكأس الجمهورية.

عليق: قدمنا مباراة مثالية أمام النصرية والهدف الأول ضمان البقاء

عبر سعيد عليق المُدير الرياضي العام لشباب بلوزداد، عن سعادته الكبيرة عقب تمكن فريقه من قلب الطاولة وبلوغ الدور نصف نهائي من مسابقة السيدة الكأس بعد الفوز على نصر حسين داي بثلاثية لهدف وحيد، وصرح عليق بعد نهاية المباراة : “لقد أظهر الفريق مستوى مميزا على جميع المستويات ما يمنحنا ثقة بخصوص المُستقبل”، وعن أهداف النادي هذا الموسم، أوضح عليق أن الفريق سيلعب بقوة من أجل ضمان البقاء، في القسم الأول محترف، وقال عليق: “هدفنا الأول هو ضمان البقاء في مصاف الكبار، وكأس الجمهورية، سنلعبها دون ضغط وفي حال تمكنا من التتويج بها سنكون سعداء وفي حال العكس فإن الهدف هو انقاذ النادي من السقوط”.

إيسري.م.ب