ظلت متوقفة طيلة ربع قرن

تسليم حصة منها جويلية القادم والباقي سنة 2020

قرّر عبد الوحيد طمّار، وزير السكن والعمران والمدينة، رفع التجميد عن مشاريع سكنات “APC” و“CNEP” في العاصمة التي ظلت متوقفة طيلة 25 سنة.

شرعت الوزارة في تبني كل الإجراءات الإدارية والميدانية من أجل إعادة بعث هذه المشاريع السكنية وإطلاقها بصيغة ترقوية جديدة.

كشف أشرف حماش، مهندس رئيسي مكلف بمتابعة مشاريع “APC” و”CNEP”، عن إحصاء 2805 وحدة سكنية متوقفة على مستوى العاصمة أشغال إنجازها إنطلقت سنة 1991 وتوقفت سنة 1996 أي منذ 25 سنة، وأبرز في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، أنه تم الشروع في إعادة بعثها من جديد من قبل دواوين الترقية والتسيير العقاري تحت إشراف وزارة السكن والعمران والمدينة، على أن يتم تسليم جزء من هذه السكنات خلال شهر جويلية المقبل، وباقي الحصة خلال السداسي الثاني من السنة المقبلة 2020.

في السياق ذاته، كشف نور الدين برايس، مدير ديوان الترقية والتسيير العقاري لبئر مراد رايس في العاصمة، أن مصالحه ستشرف على حصة تقدر بـ 2000 سكن من مشاريع “APC” و”CNEP” في العاصمة، على أن يتم تسوية الوضعية الإيجارية لـ 2000 مواطن، داعيا المواطنين المعنيين إلى الإتصال بالديوان لتسوية وضعيتهم في أقرب الآجال.

هارون.ر