في أول اجتماع لمكتبه السياسي بعد انسحاب بن فليس

عبر حزب طلائع الحريات، في أول اجتماع لمكتبه السياسي بعد انسحاب رئيسه السابق علي بن فليس من الحياة السياسية عن ارتياحه للمشاورات السياسية التي يجريها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، مع الشخصيات الوطنية حول الوضع العام للبلاد، وبخصوص مشروع تعديل الدستور، معتبرا إياها خطوة إيجابية، مبرزا أن تعديل الدستور سيعزز تعميق الديمقراطية والحريات بالبلاد.

عبر المكتب السياسي لحزب طلائع الحريات، في بيان له أمس تحوز “السلام” على نسخة منه، عن تاسفه لانسحاب رئيسه، علي بن فليس، مجددا مطالبه بإطلاق سراح المعتقلين في الحراك الشعبي الذي انطلق في 22 فيفري الفارط، مع التأكيد على تمسكه بثوابت الأمة ومرجعيتها ورموزها  كما اعتبر الحزب الذي ظل في المعارضة منذ إنشائه في 2014 أن اللقاءات والمشاورات مع الشخصيات السياسية التي يجريها الرئيس عبد المجيد تبون، خطوة ايجابية كما تمنى أن يكون تعديل الدستور معمقا من أجل تعزيز الديمقراطية والحريات.

سليم.ح