سعدي رافع لإشراك جميع فعاليات الطبقة السياسية والمجتمع المدني في مشاورات تعديل الدستور

أعلن عبد القادر سعدي، رئيس حزب طلائع الحريات بالنيابة، عن انعقاد المؤتمر القادم لاختيار الرئيس الجديد خلفا للمستقيل علي بن فليس، الذي تنتهي عهدته الأولى في الـ 13 جوان القادم، بحر نفس الشهر، ورافع من جهة أخرى لإشراك جميع فعاليات الطبقة السياسية والمجتمع المدني في مشاورات تعديل الدستور.

أعرب سعدي، في كلمة له لدى إشرافه أمس بوهران،على لقاء جهوي تنسيقي لولايات الغرب والجنوب الغربي، في إطار سلسلة التحضيرات للمؤتمر القادم للحزب، عن استعداد تشكيلته السياسية للمشاركة في مشاورات تعديل الدستور في حال تلقيه دعوة بشأنها، وأشار في هذا الصدد إلى أن مسألة ضرورة إشراك جميع فعاليات الطبقة السياسية في هذه المشاورات ينبثق من مبدأ أن المشكل المطروح سياسي بالدرجة الأولى، داعيا أيضا إلى عقد حوار معمق وشامل حول التنمية الاقتصادية واستغلال الطاقات المتجددة كبديل للمحروقات لتحقيق إقلاع اقتصادي عادل ومتوازن يشمل جميع ولايات الوطن، مثمنا مشروع قانون تجريم مظاهر العنصرية.

جواد.هـ