بعد تفريق المحتجين أول أمس بحي لعبيد في بلدية يسر شرق بومرداس، تركوا الطريق على حالها دون رفع بقايا الأشجار التي استعملوها في قطع الطريق مما خلق أزمة مرورية على مستوى المنطقة ووجد أصحاب المركبات وحتى الراجلون صعوبة كبيرة في اجتياز الطريق، والغريب في الأمر أنه لا أحد تدخل لإزالتها من الطريق، باستثناء تلميذ يتيم كانت أخلاقه أعلى من الرجال وقام بإبعاد أغصان الأشجار من الطريق.

فتحية لهذا التلميذ