يتساءل مستعملو الطريق الولائي رقم 25 الرابط ببلدية البطحة في عين الدفلى عن سبب الإهمال الذي يطاله نتيجة عدم استفادته من أشغال التهيئة رغم حالته المتدهورة والتي أصبحت تعيق تنقلات المواطنين سيما في موسم الأمطار.

وقد وجد مستعملوه مؤخرا صعوبة كبيرة في اجتيازه بسبب غمر المياه له مما نتج عن ذلك عرقلة مرورية كبيرة.

فهل تعلم مصالح الأشغال العمومية بوضعية الطريق الهام الذي تعبره المئات من المركبات يوميا أم أنها تتعمد تهميشه؟.