رغم الشكاوى العديدة التي تقدم بها المواطنون المستعملون للطريق الرابط بين حي القرية واللوز في خميس الخشنة ببومرداس بخصوص الحالة الكارثية التي تعرفها منذ سنوات طويلة، حيث اكدوا أن أشغال التهيئة لم تمسها منذ سنة 1986 تاريخ انجازه إلا أن السلطات تتجاهل الأمر وكأنها لم تسمع بالمشكل.

مستعملو الطريق يناشدون والي بومرداس سلماني بالتدخل وتهيئته نظرا لتفادي تكرار معاناتهم كل فصل شتاء، حيث تتسبب الأوحال والبرك المائية المشكلة على مستواه في عزل سكان العديد من المناطق.