تشكل وضعية الطريق المؤدي لحي بوسدرة جنوب مدينة بوقرة على الطريق الوطني رقم 64، علامة استفهام كبيرة، بسبب وضعه المزري.

ويطرح تأخر أشغال تهيئة هذا الطريق لسنوات والذي رصد له غلاف مالي الكثير من التساؤلات، حيث مرت على ذلك سنوات دون أن تنطلق أشغال تهيئته.

وقد دفع الشك بقاطني الحي إلى حد التوقع بأن يكون المشروع قد جمد والغلاف المالي المخصص لتهيئة الطريق قد حول لمشروع آخر لتتواصل معاناتهم مع طريق كله حفر ومطبات.