صرفت مديرية الأشغال العمومية لولاية المدية الملايير في انجاز الطريق الإجتنابي تابلاط – الحوضين، ورغم هذا لم يتم فتحه لحد اليوم رغم انتهاء الأشغال لأسباب مجهولة، ما حوله إلى مفرغة عمومية ووكر للمنحرفين وهي الوضعية التي أثارت استياء سكان المنطقة الذين تساءلوا عن دور الجهات الوصية.