فكر سكان بلدية بوراشد في عين الدفلى في طريقة جديدة لإيصال انشغالاتهم للسطات المحلية التي أدارت لهم ظهرها وتجاهلت كل مشاكلهم وكل النقائص التي تعاني منها الأحياء، حيث قاموا بتعليق لافتات على الأشجار بمركز البلدية دونوا عليها كل مطالبهم ومشاكلهم، وهذا تزامنا والزيارة المرتقبة لوالي الولاية للمنطقة.