أصر على طرد 900 عامل جزائري وحول العملة الصعبة نحو الخارج منذ 2003

تناقلت أمس وسائل إعلام خبر طرد نيكولاي بيكرز، المدير العام لمتعامل الهاتف النقال “أوريدو” بسبب رغبته في طرد 900 عامل رغم أن المؤسسة لا تعاني من تراجع نشاطها.

كما ربطت تقارير إعلامية عدة خاصة منها المتداولة على القنوات التلفزيونية، ترحيل المدير العام لشركة “أوريدو”، باستدعائه من قبل مصالح الأمن في إطار تحقيق مفتوح حول تحويل العملة الصعبة نحو الخارج عن طريق الشركة منذ سنة 2003، وهو ما دفع بالرئيس تبون، إلى إصدار أمر – تضيف المصادر ذاتها- يقضي بالترحيل الفوري لنيكولاي بيكرز، الذي غادر زوال أمس أرض الوطن.

وكان المدير العام الجديد قد أنهى مهام 900 عامل جزائري، من بين 3000، بحجة وضع مخطط اجتماعي لمواجهة الصعوبات المالية للمتعامل القطري، مما أثار غضب الموظفين الذين يشتغلون مع المتعامل منذ 2003 ودفعهم إلى رفع شكاوى إلى وزارة العمل، وتشكيل نقابة مستقلة طالبت بتدخل الدولة.

جواد.هـ