حضر رجل الاعمال محي الدين طحكوت لمحاكمة ابنه بلال بمحكمة سيدي امحمد لكنه بقي خارج القاعة لساعات، حيث بدا طحكوت متفائلا ومقتنعا ببراءة ابنه من التهديد وابتزاز رجال اعمال خاصة انهم تنازلوا عن الشكاوى التي رفعوها ضده.