دعا المسؤولين لإصلاح المنظومة الكروية قبل فوات الأوان

“سأعود لقيادة سكيكدة إلى القسم الأول وبلماضي رجل وفحل”

“غادرت الجياسماس مرغما بعد تواطؤ مقربين مني “

“غياب لغة الحوار سبب أزمات الاتحادية والرابطة الحالية”

“قضية الحراش والقبة والبليدة كان من الأجدر معالجتها وديا”

” سأقف الى جانب السنافر هذا الثلاثاء وأتمنى التوفيق لفرقنا الجزائرية خارجيا”

خص عبد الله طبو رئيس شبيبة سكيكدة السابق يومية “السلام” بحوار جريء وشيق استغله بعدما غاب طويلا عن الساحة الكروية لإيصال عديد الرسائل إلى أنصار بلا حدود وكل العاشقين للجياسماس، فاتحا النار من جهة أخرى على الفاعلين في كرة القدم الجزائرية وكل المتسببين في الأزمات التي تتخبط فيها كما تمنى التوفيق في النهاية لكل الفرق المحلية التي تمثل الجزائر في المحافل الدولية.

كيف هي أحوالك ؟

بخير كما ترى نحمد الله على نعمة الصحة والعقل.

بالرغم من طريقة ابتعادك عن فريقك شبيبة سكيكدة إلا أنك لا تزال تتابع أخباره عن قرب؟

صحيح غادرت الفريق مرغما في وقت سابق بتواطؤ من البعض ولكن هذا هو حال الكرة في الجزائر فمن يعمل يجد نفسه محاصر بأعداء النجاح خاصة وأن الكل يريد الاستثمار في ذلك النجاح من اجل العمل على المواصلة وكسب التأييد في النهاية.

ولكن الفريق منذ مغادرتك وهو يعاني خاصة بعد أن ضيع الصعود؟

يا أخي كرة القدم لا تعتمد على شخص واحد فقط بل على مجموعة ولكن وجب أن تكون النية واضحة من دون أي خبث رياضي يمارس من طرف مقربيك على العموم تمنياتي بالتوفيق لفريقي مع الإدارة الحالية.

المتتبع للفريق يتيقن بأنك أضحيت معارضا حقيقيا للإدارة الحالية؟

لا على العكس تماما انا بعيد تماما ولم أتدخل في اي شيء بخصوص عملهم صحيح هناك اخطاء في التسيير والكثير من المعطيات السلبية ولكن نحن لا نضرب استقرار الفريق من اجل مصالحنا بل تهمنا مصلحة النادي ليمشي في السكة الصحيحة كما ان ايدينا تبقى ممدودة للفريق في أي وقت.

هل فكرت يوما في تقديم الدعم للرئيس الحالي ؟

حتى نضع انصار الشبيبة في الصورة ليس لدي اي مشكل مع الرئيس الحالي للفريق كل وطريقة عمله في الفريق فمن جهتي اسعى دائما في الكواليس لخدمة فريقي اما بخصوص ان اكون ضمن الطاقم لا فلا يمكن تصور ذلك فحتى لما كنت على رأس الفريق لم اتلق اي دعم من طرفهم وبالتالي فما عساي سوى ان اتمنى لهم التوفيق في قيادة رشيدة للفريق.

الأنصار لا زالوا يتطلعون لعودتك خاصة وانك الوحيد من قدم نتائج جيدة للشبيبة؟

الحمد لله من هذه الناحية فخور كثيرا بما قدمته للفريق بالرغم من الطعنات التي تلقيتها من اقرب الناس الي على العموم اطلب منهم مواصلة دعم الفريق لانه في حاجة ماسة الى تظافر الجهود لاسيما وأن اي امر سيضر بالنادي كثيرا ويجعله يجد صعوبة في ضمان البقاء.

بكل صراحة هل تفكر في العودة مستقبلا الى الرئاسة؟

بطبيعة الحال اعتقد ان بعض الظروف فقط هي من جعلتني اترك النادي ولكن اقولها وأعيدها سيأتي اليوم وأعود وأعد كل الأنصار أن الشبيبة بعد موسمين ستكون في القسم الاول.

كيف ذلك؟

يا اخي الفريق يحتاج الى رجال يسهرون عليه ليل نهار وليس الاهتمام بمصالحهم وفقط اعتقد ان عودتي ستكون في الوقت المناسب وسأسعى لمواصلة كتابة التاريخ بأحرف من ذهب خاصة واني حفظت الدرس ولن ادع اي جهة تسيء اليه مرة اخرى.

اذا عودتك مرتقبة في أي وقت؟

اقول شيء واحد انا رهن اشارة الفريق سواء هذا الموسم لإكمال مهمة بقاء الفريق او حتى الموسم المقبل فالمهم ان نشاهد ابناء روسيكادا يلعبون في حظيرة الكبار وهو هدفي ومشروعي الذي اطمح الى تجسيده بالفعل وثقتي كبيرة في الاطراف التي تريد مساعدتي من اجل الوصول للهدف المنشود.

حلم الكثير من عشاق الفريق رؤية ” الجياسماس ” في حظيرة الكبار ؟

يا اخي قلت لك هو حلم الجميع هنا في سكيكدة فلا احد يراوده لعب البقاء في حظيرة القسم الثاني كل موسم فقد شاهد الجميع كيف ضيعنا الصعود في اخر المحطات ولكن بعض الاطراف ارادت تكسيرنا وحرمتنا من محاولة البحث عن صناعة مجد للفريق رغم وفرة الامكانات.

نعود الى البطولة ما رأيك في طريقة تسيير الرابطة الحالية طيلة مرحلة الذهاب؟

مشاكل الكرة الجزائرية عديدة ولا يجب حصرها فقط في طريقة التسيير او البرمجة او شيء من هذا القبيل اعتقد ان المحيط متعفن وكل يجري وراء مصالحه الشخصية وهو ما جعل الكل يطمح لخدمة مصالح ناديه وفقط وليكن في علمك ان احد الاسباب التي جعلتني افضل الابتعاد عن التسيير الرياضي هو ما نراه في واقع الكرة الممارس من طرف اشخاص همهم الوحيد الوصول لمبتغاهم.

مشاكل عديدة تعانيها البطولة خاصة في البرمجة ما هو تعليقك؟

اعتقد ان غياب الحوار والتنسيق بين مسؤولي الرابطة في حد ذاتهم فما بالك التطرق الى الحوار مع رؤساء الاندية هو سبب ما وصلنا اليه اليوم من أزمات فرغم ان مرحلة الذهاب انتهت بسرعة لأول مرة منذ سنوات الا ان ذلك اثر على الكثير من الفرق خاصة تلك التي اضحت تلعب في ظرف اسبوعين من 5 الى 6 لقاءات.

بكل صراحة كيف تلاحظ السير العام للاتحادية الجزائرية ودورها في مرافقة الاندية ؟

عن اي مرافقة اخي تتحدث فالمسؤولين الان همهم الوحيد التواجد في الواجهة للاستمتاع بالصور فاغلب المسؤولين حاليا لم يكونوا يحلمون بهذه المناصب في وقت مضى على العموم “التخلاط” سيبقى يميز بطولتنا وحتى اتحاديتنا تعاني كثيرا ويجب احداث التغيير قبل فوات الاوان.

ولكن نتائج المنتخب إيجابية لحد الآن؟

يا اخي ما دخل الاتحادية في المنتخب هل عمل الاتحادية يقتصر فقط على المنتخب لا والف لا اعتقد ان منتخبنا كان ولا يزال يعاني من سوء تسيير بل على عكس ما تراه صحيح ان نتائج المنتخب مؤخرا تحسنت وعادت الروح ولكن الملاحظ ان التسيير العام كارثي فمن غير المعقول ان نربط نجاح المنتخب بنجاح الاتحادية في التسيير هناك الكثير من الشوائب الواجب معالجتها لاتحادية تفتقر تماما للخبرة.

الكثير أشاد بتعيين بلماضي خاصة وأنه أعاد المنتخب إلى الواجهة؟

بلماضي “راجل وفحل” يعرف داء الخضر كيف لا وهو لاعب سابق وملم بكل كبيرة وصغيرة حيث استفاد من تجربته وحتى من تجربة مقربيه خاصة بوقرة الذي اعتقد انه يقوم بدور كبير بالرغم من بعده عن المنتخب وهو ما جعل الكوتش ينجح في مهمته خاصة من ناحية الهدوء والروح الجماعية التي افتقدناها منذ عهد المدرب غوركوف .

نعود الى الرابطة والقرار المتخذ بداية الموسم في حق بعض الفرق بماذا تعلق؟

نحن كرؤساء اندية نسيء التعامل مع قضايا اللاعبين الدائنين اعتقد انه كان واجبا على الأندية البحث عن لغة الحوار لإيجاد حلول مع رئيس الرابطة وكذا الاتحادية للوصول الى حلول تقضي بالاستفادة من الإجازات مع إلزامية التسديد في مدة معينة يتفق عليها الجميع اعتقد ان الخاسر الأكبر كان فرق الحراش والبليدة والقبة والذين يعانون الأمرين في ذيل الترتيب حقيقة شيء مؤسف نتمنى لهم العودة القوية في الاياب.

قضية عنابة أخذت حيزا خطيرا مؤخرا ما رأيك وما هو الحل الذي تقترحه؟

شخصيا جمعني حديث مع الرئيس الزعيم حول المشكل الذي يعانيه الفريق وقد حاولت مرارا إقناعه بالبحث عن مصادر تمويل من اجل إنهاء الأزمة ولكن كل ذلك كان وسط تعنته الأمر الذي جعل اليوم الأمر يكون اخطر خاصة وأن الاتحادية هي الأخرى أخطأت في التعامل مع القضية وكان لزاما عليها إنهاء الأمر قبل انطلاق البطولة عموما اعتقد ان الحل الوحيد يبقى ان تسدد “الفاف” كامل المستحقات على ان يتم التعامل مع القضية خارجيا.

الجزائر مهددة بالإقصاء وحتى الاندية الجزائرية مهددة بعدم المشاركة الخارجية ؟

يا اخي كلنا نعلم كيف يسير عالم الكرة اعتقد انه لا شيء من هذا القبيل سيحدث وانا على ثقة بخروج مسؤولي الرياضة في الجزائر بقرار يحمي اللاعبين الدائنين وكذا فريق اتحاد عنابة وحتى منتخبنا وفرقنا التي ستمثلنا خارجيا خاصة وانه يصعب تصور ان تكون الفاف ساذجة لهذه الدرجة وتقبل الإقصاء وبالتالي فما على مسؤولي الاتحادية سوى انهاء الامر مع اللاعبين وبعدها لكل مقام مقال.

الفرق الجزائرية مقبلة على مشاركة إفريقية كيف ترى ذلك ؟

اعتقد ان الفرق الجزائرية هذا الموسم ستكون على غير العادة مثلما ألفناه في السابق من خلال مشاركة الوفاق وسوسطارة والمولودية ولكن هذا الموسم تغيرت كل المعطيات وانا سعيد لهذا التغيير خاصة وان ذلك سيجعلنا نطمح لوجود تنافس في كل مرة وليس احتكارها على العموم اتمنى التوفيق لكل من الساورة والنصرية كما سأكون مساندا للنادي الرياضي القسنطيني في اللقاء الذي سيجمعه امام الفريق الغامبي هذا الثلاثاء وسأكون سعيدا لتحقيق الجميع للفوز بنتائج تسمح لهم بالذهاب بعيدا في المنافسة.

كلمة أخيرة؟

اشكركم كثيرا على تذكرنا “ما نسيتوناش” في وقت بعض الاطراف تريد إبعادنا بالقوة وإجبارنا على الابتعاد عن محيط الرياضة بصفة عامة اعتقد ان عودتي سريعا ستكون في مصلحة فريقي وسأسعى لتحقيق حلم ابناء روسيكادا باللعب في حظيرة الكبار كما اتمنى للكرة الجزائرية بان تعود للواجهة مع اعادة التصحيح الجذري لحال الكرة في مجال التسيير كما لا يسعني سوى ان اتقدم بتعازي الحارة لعائلة مدرب حراس المنتخب بوراس اثر فقدانه والده الذي وري جثمانه الثرى امس (الحوار اجري صبيحة امس) .

حاوره هشام رماش