الصراع في محور دفاع المنتخب يشتد

اقترب موعد عودة مهدي طاهرات المدافع المحوري للمنتخب الوطني ولاعب نادي لانس الفرنسي، في التدريبات الجماعية لناديه، بعد شفائه من لإصابة التي كان يعاني منها على مستوى أربطة الركبة والتي أبعدته لشهرين.

وكشف فيليب مونتانيي المدرب الفرنسي لنادي لانس، عن الحالة الصحية لطاهرات اللاعب الدولي الجزائري في تصريح خص به وسائل الإعلام الفرنسية قائلا: “طاهرات في حالة جيدة، لكن عليه تجنب الاحتكاك مع زملائه، على أن يتمكن من الاندماج مع التدريبات الجماعية للنادي بداية من الأسبوع القادم”.

ومن المنتظر أن تمنح التصريحات التي أطلقها المدرب الفرنسي دافعا معنويا للاعب الخضر، الأمر الذي سيريح الطاقم الفني للمنتخب الوطني بقيادة جمال بلماضي والذي كان يعول على لاعب لانس في محور الدفاع في ظل الأداء القوي الذي قدمه في المباراة التي شارك فيها أمام غامبيا، قبل أن يتعرض للإصابة التي أبعدته عن المنافسة.

هذا وسيجعل عودة طاهرات لجو المنافسة الأماكن غالية في محور دفاع المنتخب الوطني والذي يعد النقطة الأضعف منذ فترة، إلا أن تواجد طاهرات وبن العمري وماندي سيجعل المنافسة مشتدة للغاية على مكانة أساسية في التشكيلة التي سيختارها بلماضي وحتى على مكان في قائمة الـ23 لاعبا المعنية بالتنقل إلى مصر.

إيسري.م.ب