كفيلة بتحديد المناطق المهددة بالاشتعال

طالب رشيد بن عبد الله، رئيس مكتب الوقاية ومكافحة الحرائق بالمديرية العامة للغابات، الحكومة بمنحهم طائرات بدون طيار للمساهمة في إطفاء حرائق الغابات وتحديد المناطق المهددة خلال فترة الصيف بالاشتعال.

أوضح رشيد بن عبد الله في تصريح صحفي أمس، أن قلة الإمكانيات والوسائل اللوجستكية صعبت من مهمة مديرية الغابات، خاصة وأن معدل الحرائق شهد ارتفاعا خلال الفترة الأخيرة، مضيفا أن الواقع يتطلب تدخلا من المصالح المعنية عبر منحهم الوسائل والتجهيزات اللازمة للتدخل، وطالب بن عبد الله الجهات الوصية بتجهيزهم بطائرات بدون طيار والمعروفة بـ”درون”، لتحديد موقع الحرائق والمساهمة في إطفائها، مبرزا الحاجة الماسة للوسائل الحديثة سواء طائرات أو سيارات رباعية الدفع ناقلة للمياه، مع وضع تطبيقات على الهواتف النقالة لتحديد الأماكن التي تعرف حرائق، وأكد ذات المتحدث أن العنصر البشري الممثل في أعوان حماية الغابات هو الآخر يعرف نقصا فادحا، بسبب خروج العديد من العاملين في هذا القطاع على التقاعد ما يستوجب دعمه للمساهمة في حماية هذه الثروة الغابية.

ومن جهة أخرى، كشف بن عبد الله عن ارتفاع محسوس في نسبة الحرائق هذه السنة، حيث سجلت مصالحه في الفترة الممتدة من الفاتح جوان الى غاية 25 جويلية اكثر من 900 حريق، مؤكدا أن العامل البشري مسؤول عن أغلب هذه الحرائق سواء بطريقة مقصودة أو غير مباشرة.

جمال.ز