“اتحاد قوى المقاومة” يتّهم باريس بالتدخّل في الشؤون الداخلية ويتوّعد بالردّ

شنّت طائرات فرنسية ضربتين جويتين بداية الاسبوع الجاري لوقف تقدم رتل متكون من 40 آلية تابع لمجموعة مسلحة حاولت اختراق الحدود من ليبيا إلى شمال تشاد من اجل تنفيذ عمليات إرهابية.

سارة.ط

أفاد الجيش الفرنسي في بيان له أن مقاتلات من طراز “ميراج 2000” تدخّلت إلى جانب الجيش التشادي لعرقلة التقدم العدائي وتفريق الرتل الذي كان بصدد التسلّل إلى عمق الأراضي التشادية، حيث انطلقت الطائرات الحربية الفرنسية المشاركة في قوة “برخان” لمكافحة “الإرهاب” في منطقة الساحل من قاعدة جوية قرب العاصمة نجامينا، حسب ما افادت به وكالة “فرانس برس”.

وحلقت المقاتلات الفرنسية على ارتفاع منخفض جدا فوق الرتل الذي واصل تقدمه رغم التحذير ثم نفذت طائرات “ميراج 2000” في طلعة ثانية ضربتين جويتين.

في ذات السياق، اكد الكولونيل باتريك ستيغر المتحدث باسم قيادة الأركان الفرنسية لوكالة فرانس برس “ان الرتل رصد قبل 48 ساعة على الأقل ونفذت القوات الجوية التشادية ضربات لوقف تقدمه  قبل أن تطلب من فرنسا التدخل”، مضيفا أن المجموعة المسلحة التي لم تعرف هويتها توغلت لمسافة تصل إلى 400 كيلومتر داخل الأراضي التشادية قبل التصدي لها.

من جهته، أكّد يوسف حميد متحدث باسم مجموعة “اتحاد قوى المقاومة” أن الغارة استهدفت عناصر جماعته، معتبرا الضربات الجوية الفرنسية تحولا خطيرا من قبل فرنسا في ما يتعلق بـالشؤون الداخلية لتشاد مهددا بالرد على ذلك، كما اضاف المتحدث باسم نفس الحركة أن “باريس تحوّلت إلى قوة معادية للشعب التشادي”.

..والجيش المالي يطلق النار على عمدة بلدة بالخطأ

أعلن الجيش المالي عن مقتل حميد أحمد أغ محمد عمدة بلدة أنديرابوكان التابعة لولاية ميناكا إثر إطلاق النار على سيارته من طرف الجيش بعد الاشتباه فيها ورفضه الانصياع لأوامر التوقف .

وأكد الجيش المالي في بيان له أن السيارة التي كان يقودها عمدة بلدة أنديرابوكان مشتبه فيها وكانت متجّهة صوب جهاز القوات المسلحة بميناكا ورفضت الاستجابة للأوامر ما جعل افراد الجيش يضطرون لإطلاق النار نتيجة المناخ الأمني الذي يتسم بالهجمات الانتحارية في تلك المناطق، فيما تم فتح تحقيق في الحادثة.

هذا ونقلت وسائل اعلام عن مقرب من العمدة ان “سيارة الاخير كان على متنها مدنيون ٱخرون وكانت متوجهة نحو موقع استراتيجي بميناكا، ولدى وصوله نقطة تفتيش تعرضت السيارة لطلقات نارية، فقتل العمدة على الفور وأصيب ثلاثة اخرون بجروح”.