معلومات إستخباراتية تؤكد فراره من سوريا

شرعت طائرات مقاتلة تابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني في عمليات استطلاع جوي بحثا عن ابو بكر البغدادي زعيم تنظيم “داعش ” الإرهابي في ليبيا، وذلك بعد ورود معلومات استخباراتية تُثبت وجوده على الأراضي الليبية بعد فراره من سوريا.

قالت صحيفة ديلي إكسبريس البريطانية، في تقرير لها أن الطائرات المقاتلة البريطانية، إلى جانب الطائرات الحربية الإيطالية والأمريكية، كانت تُنفذ طلعات جوية على مدار الساعة بحثًا عن” ABB”، وهو الاسم الرمزي الذي يتم استخدامه لتحديد البغدادي كهدف.

وأعلنت بريطانيا عن منح مبلغ 25 مليون دولار أمريكي مكافأة لأي شخص يقتل أو يحتجز زعيم تنظيم “داعش” الارهابي.

هذا وظهر البغدادي في ثاني ظهور له منذ سنة 2014، نهاية أفريل الماضي في مقطع مرئي جديد حمل عنوان “في ضيافة أمير المؤمنين”، نشرته مؤسسة “الفرقان” التابعة لما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش”.

وأكّد البغدادي في هذا الظهور مقتل معظم قادة التنظيم العسكريين، وذلك في معركة “الباجوز” بريف دير الزور الشرقي، مشيرا إلى أن عناصره قد نفذوا 92 عملية في ثماني دول للشام والعراق، كما أشاد بالهجمات على الكنائس في سريلانكا الشهر الماضي والتي أودت بحياة أكثر من 250 شخصا.

وتحدّث أمير التنظيم الإرهابي الذي يطلق على نفسه اسم الدولة الاسلامية في العراق والشام “داعش” ايضا، عن الاحداث التي تعرفها الجزائر والسودان ومصير الرئيسين السابقين في البلدين.

وبدا البغدادي في ثاني ظهور له بعد اعلان تنظيم “داعش” الارهابي بصحّة جيدة ولا تظهر عليه دلائل المرض أو التعب كما روج له سابقا بخصوص تعرّضه لإصابات خطيرة ألزمته الفراش.

ب.تلمساني