بما يسمح باستقطاب السياح من داخل وخارج الوطن

تمت الدعوة خلال يوم دراسي حول “آفاق السياحة الجبلية بحظيرة الأرز” المنتظم أول أمس  بمدينة ثنية الحد (تيسمسيلت) إلى ترقية وتثمين السياحة الجبلية بغابة “المداد” بما يسمح باستقطاب السياح من داخل وخارج الوطن.

وفي هذا الصدد أكد رئيس جمعية “الأرز” لحماية البيئة والتنمية المستديمة لبلدية ثنية الحد غانم نينر خلال هذا اللقاء المنظم في إطار اليوم الأخير للأبواب المفتوحة على حظيرة الأرز على أهمية الأنشطة الرياضية والبيئية في ترقية وتثمين السياحة الجبلية بغابة “المداد” لذات الحظيرة في استقطاب السياح من داخل الوطن وخارجه.

ودعا ذات المتحدث قطاعات السياحة والشباب والرياضة والبيئة إلى “مرافقة الجمعيات المحلية وكذا الدواوين المحلية للسياحة في مجال تنظيم مبادرات ذات صلة بالرياضات الجبلية والأنشطة البيئية والشبانية والتحسيسية داخل غابة الأرز”.

ومن جهته شدد ممثل دار الحظيرة الوطنية للأرز حسان وامر على “ضرورة استغلال الشباب المنخرطين بالجمعيات سواء من داخل الولاية أو خارجها للفضاءات الطبيعية المجاورة لغابة +المداد+ في ممارسة الرياضات الجبلية وكذا تنظيم أيام للمشي والتخييم واكتشاف الطبيعة”.

كما اقترح ممثل النادي الهاوي للرياضة الجبلية لثنية الحد زعليط مراد إقامة مناطق مخصصة للرياضات الجبلية داخل غابة “الأرز” وذلك بالتنسيق مع دار ذات الحظيرة وقطاع الشباب والرياضة مما من شأنه خلق ديناميكية سياحية بالمنطقة.

وللإشارة شملت الأبواب المفتوحة على الحظيرة الوطنية للأرز لثنية الحد المنظمة طيلة أسبوع بمبادرة من دار ذات الحظيرة بالتنسيق مع محافظة الغابات في إطار إحياء اليوم العالمي للجبال العديد من الأنشطة منها معارض للصور تبرز المناظر الجذابة التي تزخر بها غابة “المداد”.

كما تم تنظيم يوم تحسيسي حول الحفاظ على غابة “الأرز” استهدف الزوار وتلاميذ المؤسسات التربوية ومتربصيي مركز التكوين المهني والتمهين لثنية الحد.

غانم.ن