بغرض تسليمه في أقرب الأجال

ألح توفيق ضيف، والي الجلفة، أول أمس على القائمين على إنجاز مشروع مستشفى 60 سريرا ببلدية دار الشيوخ (42 كيلومترا شرق

الولاية) بضرورة استدراك التأخر المسجل بغرض تسليمه في أقرب الأجال.

ولدى وقوفه في خرجته الميدانية على جملة من المشاريع التنموية بدائرة دار الشيوخ، أمر المسؤول التنفيذي الأول بالولاية القائمين على ورشة مشروع المستشفى الذي ناهزت نسبة أشغاله الـ80 بالمائة بضرورة استدراك التأخر المسجل خاصة عند العلم أنه كان مقررا استلامه نهاية الشهر الجاري.

وجاء تأكيد الوالي على ضرورة إتمام أشغال هذا المكسب التنموي الهام في مسعى تدعيم قطاع الصحة بهذه الدائرة والبلديات المجاورة لها وكذا في إطار تحسين الخدمات الصحية للمواطنين حيث كانت المناسبة سانحة لتفقد ميدانيا أشغال هذا المشروع النوعي الذي يتواجد بمدخل المدينة وينجز بنمط هندسي ومعماري متميز.

ورصد لهذا المشروع الذي يندرج ضمن برنامج 2011 وتم بعث أشغاله شهر ابريل 2013 غلافا ماليا فاق مليار و290 مليون دج وهو المرفق الصحي الذي ينتظره سكان المنطقة بفارغ الصبر لرفع الغبن عنهم في المجال في ظل ارتفاع عدد السكان والتوجه الدائم لعاصمة الولاية وكذا إلى مستشفى حاسي بحبح في الحالات الطبية الحرجة.

ص. ج