تجمهر مئات المواطنين صباح أمس أمام محكمة سيدي أمحمد بالعاصمة، ينتظرون قدوم أحمد أويحيى، لحضور جلسة سماعه، ومحمد لوكال، في قضية منح إمتيازات غير مستحقة لرجال أعمال، وأبى الحاضرون بعين المكان إلاّ أن يعبروا عن كرههم لأويحيى بطرقة قوية، فأختاروا كما نقول بالعامية أن “يضربوه بسلاحه”، فحملوا علب وقارورات “الياغورت” ورددوا شعار “الشعب يأكل “الياغورت” وأويحيى يأكل السوبا”، مذكرين إياه بتصريحه الشهير الذي قال فيه “ماشي لازم تاكلو الياغورت”.