تعززت ساحة الإبداع الأدبي بالجزائر عموما وتندوف خصوصا، بمولود أدبي جديد تمثل في صدور رواية “ضحايا” للكاتبة الناشئة بوصبيع أحلام ابنة مدينة تندوف، وصرحت الكاتبة أن روايتها تعالج العديد من القضايا المتفشية في المجتمع، أبرزها قضية الطلاق حيت سلطت الضوء على تأثيرها السلبي على الأطفال والمجتمع غير متناسية دور الأخت الكبرى في الحفاظ على العلاقات الأسرية وحمايتها من التفكك والانهيار وكيف أن غلطة واحدة فقط من أولياء الأمور تؤدي بالطفل إلى الهاوية، مضيفة أن الرواية كتبت بأسلوب شيق لأنه كتب بأسلوب قارئ أكثر من أسلوب كاتب.