كان يوهم ضحاياه بأنه موظف بسلك العدالة

أوقفت مصالح أمن ولاية الجزائر، شخصا مشتبها فيه عن قضية انتحال صفة وكيل الجمهورية لدى محكمة حسين داي.

حيثيات القضية تعود إلى معلومة وصلت إلى محقّقي مصالح فرقة البحث والتحري BRI، مفادها انتحال صفة وكيل الجمهورية لدى محكمة حسين داي، من قبل شخص مجهول الهويّة، هذا الأخير كان يستأجر مسكنا على مستوى حي الدوم برج الكيفان، مع ادعائه انه يعالج قضايا هامة وإشهاره لبعض المراسلات القضائية وهويّة موظفي العدالة عبر تطبيق VIBER.

على إثر ذلك قامت عناصر الفرقة بمباشرة التحريات الميدانية عن الشخص المشبوه والتي كلّلت بتوقيفه وتحويله لسماع أقواله، المعني بالأمر خلال سماعه واستغلالا لتصريحاته أقرّ واعترف أنه كان ينتحل صفة وكيل الجمهورية لدى محكمة حسين داي تارة وقاض تارة أخرى، مع إرساله عدة وثائق قضائية داخلية خاصة بزوجته، إلى نساء من معارفه قصد إيهامهم بأنه موظف بسلك العدالة.

وبعد استكمال جميع الإجراءات القانونية المعمول بها، تم تقديم المشتبه فيهما أمام الجهة القضائية المختصة إقليميا.

حمزة.م