أقدم أعضاء المجلس الشعبي لبلدية الدحموني في ولاية تيارت، على تقديم استقالتهم الجماعية بسبب خلافات مع “المير”، الذي حملوه مسؤولية تدهور الوضع وتراجع التنمية على مستوى هذه الجماعة المحلية، مؤكدين أنهم ضاقوا ذرعا من تصرفات سلبية كثيرة أقدم عليها  “المير” طيلة فترة توليه هذه المسؤولية.