يبدو أن مصالح عبد الخالق صيودة، والي ولاية الجزائر، تفضل اللغة الفرنسية على العربية في التعامل مع سكان الولاية الذين تفاجأوا صبيحة أمس أثناء ولوجهم للموقع الإلكتروني التابع للولاية والخاص بتسجيلات لاقتناء سكنات “LPA” بتوفر لغة واحدة فقط وهي اللغة الفرنسية، حيث تقابلك صفحة طويلة فيها شروط التسجيل والمزايا التي يتحصل عليها صاحب الطلب وكذا مكونات الملف، يحدث هذا رغم أن الموقع الإلكتروني موجّه لعامة الناس منهم من لا يتقن الفرنسية.