تطوير نظام E-Banking لدى البنوك لمنع التحويلات المالية النقدية “شكارة” مستقبلا

  • الصيرفة الإسلامية لتدعم المشاريع مستقبلا
  • اقتناء محطة جديدة للدفع الإلكتروني تسمح بربط الحساب البنكي بالهاتف النقال

أعلن ياسين جريدان، وزير المؤسسات الصغيرة والناشئة، عن طرح قطاعه صيغة جديدة من “أونساج” تلغي المعاملات الربوية، مؤكدا أن الصيرفة الإسلامية سيكون لها مستقبل كبير في الجزائر لدعم عدة مشاريع اقتصادية.

كشف الوزير خلال نزوله ضيفا على القناة الإذاعية الوطنية، أمس، أن قرار تحويل الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب “أونساج”، إلى قطاع المؤسسات الصغيرة والناشئة سيتم في غضون 5 أيام، موضحا أنه قد اقترح صيغة جديدة لمشاريع “أونساج”، لتشجيع الشباب عليها، تتيح له قروضا غير ربوية، من قبيل المساهمة أو المرابحة، وأنها ستكون اختيارية لحملة المشاريع، وأشار جريدان إلى العرض الذي قدمه للحكومة، خلال اجتماع وزاري عرض فيه نظام “ستارت”، أنه يأخذ بعين الاعتبار التشعبات التي وقعت فيها المؤسسات الصغيرة المنشأة بصيغة “أونساج”، وشمل مقترحات تتعلق بإتاحة قروض غير ربوية لفائدة الشباب.

أوضح ياسين جريدان، أن الصيرفة الإسلامية ستكون نظاما بنكيا يمول عدة مشاريع مستقبلا، قائلا:”نقولها بلا خجل الصيرفة الإسلامية هي المستقبل لتدعيم ودعم مشاريع كثيرة من بينها القروض الاستهلاكية”، وأشار إلى أنه قد قدم مقترحات للحكومة، تتعلق بمراجعة الصفقات العمومية، بما يسمح بإنشاء تجمعات اقتصادية للمؤسسات الصغيرة والناشئة، ويتيح لها بالحصول على صفقات عمومية ولا تبقى حكرا على المؤسسات الكبيرة فقط.

كما أعلن وزير المؤسسات الصغيرة والناشئة، عن اقتناء محطة للدفع الالكتروني تسمح بربط الحساب البنكي بالهاتف النقال، كما تحدث عن تنسيق بين وزارتي المالية ودائرته الوزارية، يهدف مستقبلا إلى منح التحويلات المالية النقدية، عن طريق تطوير النظام البنكي E-Banking، بما يسمح بتحويل آني لمبالغ مالية كبيرة لفائدة الزبائن، موضحا أن هذه الخدمة متوفرة حاليا لكنها ليست آنية وقد تستغرق عملية التحويل 24 ساعة أو أكثر حسب البنوك، يعمل على جعلها آنية حتى تكون إلزامية ويمنع التحويل النقدي.

هذا وأشار ياسين جريدان، إلى أن هذا النظام سيتيح للمؤسسات العمومية والخاصة، أيضا تسديد الضرائب بنظام E-Banking بدلا عن دفعها نقدا مثلما هو حاصل حاليا.

جمال.ز