غصت مصالح الإستعجالات في المستشفيات الكبرى وكذا الوحدات الصحية الجوارية خلال أول أيام عيد الفطر المبارك، بالمرضى الذين أقبلوا على الأكل بشراهة بعد صيام شهر رمضان المبارك، ما تسبب لهم في تخمة حادة والبعض الآخر أصيب بالإسهال وعسر في الهضم وغيرها من تداعيات الإفراط في الأكل، خاصة منهم المصابين بداء السكري، وعليه علق بعض الأطباء الذين إستقبلوا هذه الحالات بالقول لمرضاهم صوموا تصحوا في إشارة منهم إلى الست (6) من شوال.