علق الصهيوني الفرنسي بيرنار هنري ليفي في تغريدة له “تويتر”  بطريقة غير بريئة على قرار رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بتأجيل الانتخابات الرئاسية وعدم الترشّح لعهدة خامسة وحاول الرجل زرع الفتنة في الجزائر بالدعوة الى الشارع على نفس النهج الذي اتّبعه سابقا في ليبيا.