توقع نموه بنسبة 3.8 بالمائة سنة 2020

الجزائر تسعى لرفع معدل النمو خارج المحروقات إلى 6.5 بالمائة بحلول 2030

رسم صندوق النقد العربي، مستقبلا مشرقا للاقتصاد الوطني، وتوقع تحقيقه في السنة المقبلة 2020 نموا تتراوح نسبته ما بين 2.6 و3.8 بالمائة.

هذا ورهنت الهيئة ذاتها في آخر تقرير لها، تحقيق بلادنا للتقدم في التنويع الاقتصادي بتوفير بيئة ملائمة ومحفزة لمناخ الأعمال، مشيرة إلى أن الجزائر سجلت نموا خارج المحروقات قدره 1.5 بالمائة في 2018، حيث حقق قطاع الفلاحة نموا نسبته 5.5 بالمائة، و قطاع البناء نما هو الآخر بنسبة 5.6 بالمائة.

في السياق ذاته توقع صندوق النقد العربي، أن يبلغ معدل التضخم في بلادنا خلال العام الجاري 4.5 بالمائة، على أن يتراجع إلى 3.9 بالمائة السنة المقبلة 2020، وأشار إلى تأثر أسعار المواد المحلية نتيجة تغير أسعار المواد المستوردة  التي ترتبط بتذبذب سعر صرف الأورو والدولار، وأبرز أنه من بين أهداف الجزائر في خطتها الإستراتيجية 2030 رفع معدل النمو خارج المحروقات إلى 6.5 بالمائة بزيادة قطاع الصناعة 10 بالمائة.

هارون.ر