شهدت العاصمة الإماراتية أبو ظبي على جائزة جديدة للمصري محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي، وهي جائزة رجل العام في الشرق الأوسط عن عام 2019، والتي تقدمها مجلة “GQ” الدولية.

واستضافت أبو ظبي الحفل الذي نظمته المجلة التي يوجد مقرها الرئيسي في الولايات المتحدة الأمريكية لتسليم الجوائز.

وحصل محمد صلاح على جائزة رجل العام في الشرق الأوسط للمرة الأولى في تاريخ “GQ”، وذلك من بين مجموعة من الجوائز التي قدمتها المجلة.

وكانت صورة النجم المصري قد ظهرت على غلاف المجلة في ديسمبر الماضي، حيث أبرزت مسيرته التي بدأت في مصر حتى صار واحدا من أفضل نجوم العالم.

وعبر محمد صلاح عن سعادته بالتتويج بالجائزة التي أهداها بشكل خاص إلى الجماهير المصرية التي تتابعه وتسانده في كل مكان ينتقل إليه.

وقال نجم ليفربول: “هم دائما يساندونني، في كل مكان أنتقل إليه أشعر بحبهم ومساندتهم”.

ولم تكن هذه المرة هي الأولى التي يحصل فيها محمد صلاح على جائزة في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث سبق له الحصول على جائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي كأفضل لاعب عربي في عام 2018، في جانفي الماضي.

وحصل النجم المصري على العديد من الجوائز على مدار مسيرته الكروية سواء داخل الملعب أو خارجه، أبرزها الفوز بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز لموسم 2017-2018، وهداف المسابقة في الموسمين الماضيين.

كما اُختير صاحب الـ27 عاما من بين أكثر 100 شخصية مؤثرة حول العالم من مجلة “تايمز” الأمريكية خلال العام الحالي.