تلقوا تكوينا عالي المستوى بأكاديمية شرشال والمدارس العليا للجيش

أدّت الدفعة الـ 52 لضباط الدرك الوطني اليمين القانونية، أمس بمجلس قضاء الجزائر العاصمة في جلسة عمومية علنية، وذلك بعد إتمام فترة تكوين دامت سنتين منها سنة واحدة بالأكاديمية العسكرية لشرشال، أين تلقوا تكوينا أساسيا وقاعديا مشتركا على غرار المدارس العليا للجيش الوطني الشعبي لينتقلوا خلال السنة الثانية إلى المدرسة العليا للدرك الوطني بزرالدة، أين تابعوا تكوينا تخصصيا وعسكريا، يمكنهم من أداء المهام المسندة لهم مستقبلا في مختلف وحدات الدرك الوطني.

وتتكوّن الدفعة من 100 ضابط وطالب ضابط، أنهوا تكوينهم بالمدرسة بنجاح في الإمتحان النهائي الذي أشرفت عليه لجنة مختلطة تتكون من ضباط الدرك الوطني وقضاة وحصلوا على صفة ضابط شرطة قضائية التي تجعل منهم أعوانا للعدالة تحت إدارتها وإشرافها، حسب المادة 12 من قانون الإجراءات الجزائية.

ب.تلمساني