بقيمة 1.014 مليار أورو

قاد رياض محرز النجم الدولي الجزائري قائد المنتخب الوطني ناديه مانشستر سيتي الانجليزي للتربع على عرش أغلى الأندية العالمية، حيث بلغت قيمة بطل الدوري الانجليزي في الموسم المنقضي 1 مليار و14 مليون أورو.

وكشفت تقارير إعلامية أن تشكيلة التقني الاسباني التي بناها، تواصل تصدرها لأغلى الأندية العالمية في ظل امتلاكها عديد النجوم العالميين على غرار رياض محرز، رودري، كيفي ندي بروين، ميندي، كيل والكر، جون ستونز ورحيم سترلينغ وغبريال خيسوس وأغويرو وغيرهم من الأسماء التي وضعت النادي “الأزرق السماوي” على عرش الكرة العالمية.

ويعد رياض محرز ثاني أغلى لاعب في تاريخ مانشستر سيتي بعدما انتقل الصيف قبل الماضي من ليستر في صفقة خيالية بلغت سقف الـ60 مليون جنيه إسترليني، حيث كان أغلى لاعب قبل أن تتعاقد الإدارة مع رودري قادما من اتليتكو مدريد، بقيمة 62.8 ليصبح أغلى لاعب في تاريخ السيتي.

ويتقدم “السيتزن” على باريس سان جيرمان صاحب المركز الثاني بـ100 مليون أورو ما يعني انه حتى في حال عدم تعاقد السيتي، مع رودري من اتليتكو فإن السيتي بقيادة محرز كان سيكون الأغلى لهذا الموسم أيضا.

وضمت القائمة كلا من باريس سان جيرمان في المركز الثاني بقيمة مالية بلغت 913 مليون أورو، وجاء ريال مدريد في المركز الـ3 بـ902 مليون أورو، كما تواجد في القائمة كل من مانشستر بـ751 مليون أورو، برشلونة بـ 719، ليفربول بـ 697، وجاء في المركز الـ20 نادي فالنسيا بقيمة مالية بلغت الـ226 مليون أورو.

إ.م.ب