تمهيدا للتحقيق معهم حول قضايا فساد

ورد اسم صديق شهاب، الناطق الرسمي السابق لحزب التجمع الوطني الديموقراطي، وسعيدة بوناب، عضو مكتب السياسي بحزب جبهة التحرير الوطني، في قائمة النواب الذين ستطلب العدالة رفع الحصانة البرلمانية عنهم،استعدادا للتحقيق معهم حول شبهات بالفساد.

وأفاد موقع E-BOURSE D’ALGÉRIE الناطق بالفرنسية، أن السلطات القضائية على وشك إرسال قائمة بالنواب الذين يتعيّن رفع الحصانة عنهم لمقاضاتهم في قضايا متعلقة بالفساد من بينهم صديق شهاب، وسعيدة بوناب.

هذا وتلقى مجلس الأمة طلبات لرفع الحصانة عن جمال ولد عباس، وسعيد بركات، وزيرا التضامن الأسبقين، في انتظار وصول طلب رفع الحصانة عن عمار غول وزير الأشغال العمومية الأسبق، إلى الغرفة العليا للبرلمان أيضا.

 سارة .ط