تدفع لمدة 3 أشهر تعويضا عن الخسائر المترتبة عن فترة الحجر الصحي

صدر أمس المرسوم القاضي بتخصيص منحة 3 ملايين سنتيم لأصحاب بعض المهن المتضررين من جائحة “كورونا”، حيث سيتم دفعها لمدة 3 أشهر كتعويض عن الخسائر المترتبة عن فترة الحجر الصحي.

هذا ويتضمن المرسوم التنفيذي رقم 211-20 الصادر في 30 جويلية سنة 2020، الوارد في العدد الأخير من الجريدة الرسمية، منح مساعدة مالية لأصحاب المهن المتضررين من كورونا، وحددت المنحة حسب ذات المرسوم بـ30 ألف دينار جزائري وتدفع لمدة ثلاثة أشهر تعويضا عن الخسائر  المرتبطة بفترة الحجر الصحي، وتمنح هذه المساعدة المالية عقب تقييم لكفل فئة مهنية خلال أربعة أشهر الماضية، كما أن هذه المساعدة أو المنحة لا تخضع للضريبة ولا لاشتراكات الضمان الاجتماعي،

وتحدد كيفية تطبيق هذا المرسوم وتوزيع المنحة على مستحقيها من خلال قرار وزاري مشترك بين وزارة الداخلية والجماعات المحلية ووزارة المالية بالإضافة إلى وزارة العمل والضمان الاجتماعي.

ومن جهته، رحب رئيس الفيدرالية الوطنية لسائقي سيارات الأجرة محمد بن زينب المعطي، بهذه القرارات خاصة تلك التي تخص هذه الشريحة من المجتمع التي تعتبر من بين الفئات الأكثر تضررا من جائحة كورونا، وقال إنها إجراءات مقبولة وتعد مبادرة لتقديم المساعدة تضمنت استجابة لبعض المطالب التي رفعتها فدراليته من أجل تخفيف الضغط عن سائقي سيارات الأجرة البالغ تعدادهم 200 ألف سائق موزعين عبر ولايات الوطن، والذين بقوا عاطلين عن العمل لمدة تقارب الأربعة أشهر.

وفي نفس السياق، دعت الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين إلى التقرب من ممثليها الولائيين لمرافقتهم وشرح إجراءات تقييم خسائرهم والاستفادة من هذه الإعانات، وذلك في انتظار إجراءات أخرى لاحقة لصالح أصحاب المطاعم والمقاهي ومراكز التدريب واللغات وغيرها، والذين سبق ورفعت بشأنهم الجمعية مقترحات لتخفيف العبء عنهم بعد أن طالبت بالسماح لهم بالعودة إلى النشاط في ظل الاحترام الصارم لإجراءات مكافحة الوباء.

رضا.ك