تلقى منتخب موريتانيا صدمة قوية في بداية مشواره ببطولة كأس الأمم الأفريقية بعدما دشن أول ظهور له بالبطولة عبر التاريخ بهزيمة ثقيلة أمام مالي بنتيجة 4-1.

الهزيمة القاسية أصابت المدرب الفرنسي كورينتين مارتينيز المدير الفني لمنتخب موريتانيا بالإحباط وهو ما عبر عنه في المؤتمر الصحفي مؤكداً أن النتيجة مخيبة ووجه اللوم للأخطاء الدفاعية التي ظهرت بوضوح في المباراة ودخل الحسن العيد لاعب موريتانيا التاريخ بعدما سجل أول هدف في تاريخ المنتخب ببطولة أمم أفريقيا من ضربة جزاء.

مارتينيز : حزين للخسارة وقادرون على التعويض   

أبدى كورينتين مارتينيز، المدرب الفرنسي لموريتانيا، حزنه بعد هزيمة فريقه وقال في المؤتمر الصحفي عقب اللقاء، إن المباراة كانت قوية وصعبة لأنها الأولى لفريقه ببطولة أمم أفريقيا طوال تاريخه، موضحاً أنه اعتمد على طريقته المعتادة 4-4-2 ولم يقم بتغييرات تكتيكية، ولكن هناك فوارق فردية حسمت الأمور.

وأضاف: “أشعر بخيبة أمل كبيرة بسبب الهزيمة الثقيلة، قدمنا أداءً قوياً في أول نصف ساعة من اللقاء ولكننا تراجعنا بدون سبب بعد ذلك، واستغل منتخب مالي الموقف”.

وأشار إلى أن الأخطاء الدفاعية تسببت في خسارة المنتخب، وهو ما يسعى لتصحيحه في اللقاء المقبل أمام أنجولا بالجولة الثانية للمجموعة الخامسة، مشيداً بهجوم منتخب مالي الذي استغل الخلل الدفاعي الواضح بفريقه.

وأكد أنه سيفكر من الآن في لقاء أنجولا لتعويض الهزيمة، ومحاولة تجنب الخروج المبكر من البطولة والحفاظ على أمل التأهل.