هذا الجسر الموضح في الصورة انجز من قبل محسنين من بلدية أولاد هداج شرق العاصمة، وذلك بهدف ربط المقبرة بالمدينة ولتسهيل الولوج إليها من قبل عائلات الموتى خاصة في الأيام الممطرة وارتفاع منسوب مياه الواد، إلا أن الغريب في الأمر أن مجهولين قاموا بسرقة وسائل البناء ومعدات خاصة ما أثار دهشة السكان وأدى ذلك إلى توقف بناء الجسر، ولم يجد أحد المحسنين  ما يعبرون به عن السرقة سوى القول “صدقة الناس وطمعوا فيها”.