اكّدت مصادر من محيط عبد الغاني هامل المدير العام السابق للأمن الوطني، أن الاخير أخلى مقر الاقامة الوظيفية التابعة للمديرية العامة للخدمات الاجتماعية لجهاز الشرطة في نفس يوم تقديم رئيس الجمهورية السابق عبد العزيز بوتفليقة استقالته للمجلس الدستوري، ليتم تسليم المسكن طواعية للمدير العام الجديد للأمن الوطني.