قالت إن القضاء منعها من الكشف عن هوية أعضاء الشبكة

كشفت صحيفة صنداي تايمز البريطانية عن سرقة 80 مليون جنيه إسترليني من أموال الضرائب التي دفعها البريطانيون وإرسالها إلى تنظيم القاعدة الإرهابي.

وقالت صحيفة صنداي تايمز، ان “ملفات استخباراتية أطلعت عليها تفيد بأن عصابة لها علاقة بتفجيرات لندن عام 2005 التي أودت بحياة 52 شخصا أرسلت حوالي 80 مليون جنيه إسترليني من مكاسبها لتنظيم القاعدة في باكستان وأفغانستان”، وفق ما نقله موقع “بي.بي.سي”.

وحسب ما ورد في التحقيق الصحفي، فإن “العصابة اخترقت مؤسسات حكومية على مدار أعوام، وقامت بعمليات احتيال مرتبطة بالإعانات وبطاقات الائتمان والرهن العقار مستهدفة مصارف وأفراد”، حسب الموقع المذكور.

وأضافت صنداي تايمز، أن “استخبارات سرية أفادت بأن بعض هذه الأموال وصلت إلى المجمع السكني الذي كان يقيم به زعيم القاعدة أسامة بن لادن في باكستان”، كما اكدت الصحيفة أنها ممنوعة من الكشف عن هوية أعضاء تلك العصابة بموجب قرارات قضائية.

ق.وسام