أحرج أحد الصحفيين مؤخرا داخل قبة زيغود يوسف البرلمانية نعيمة صالحي ممثلة ولاية بومرداس بسبب الأسئلة التي توجه بها إليها وطالب منها الرد عليها، والتي لم تتمكن البرلمانية من الإجابة عليها وفضلت التحدث عن أمر آخر.

ومن بين الأسئلة التي طرحت على رئيسة حزب البيان “شكون دارك نائبة في بومرداس؟”، “شكون يعرفك في الولاية وانتخب عليك؟”.