طالبوا بحقهم في تغطية جميع الأحداث بطريقة محترفة ومحايدة

نظّم صحفيو التلفزيون والإذاعة الوطنية، أمس وقفة إحتجاجية أمام المقر الرئيسي بشارع الشهداء في العاصمة، ضد التعتيم والتعليمات التي تمنعهم من تغطية الحراك الشعبي الرافض للعهدة الخامسة الذي تعرفه البلاد منذ الجمعة الماضية.

شارك جل صحفيي الإذاعة العمومية وزملاء لهم في التلفزيون الوطني، في الوقفة أمام المدخل الرئيسي للمؤسسة، حاملين شعارات تندد بالتعليمات التي تمنعهم من ممارسة مهامهم الصحفية بكل موضوعية تجاه المسيرات الرافضة للعهدة الخامسة التي عرفتها جل ولايات الوطن، ورددوا عدة عبارات وشعارات في هذا الشأن على غرار «إذاعة حرة ديمقراطية»، وأخرى أكدوا فيها أنهم ليسوا مع ولا ضد العهدة الخامسة، وإنما يطالبون بحقهم في تغطية جميع الأحداث بطريقة محترفة ومحايدة، كما طالبوا بالمناسبة بفتح أبواب المؤسسة أمام جميع الأحزاب السياسية الموالية للسلطة وكذا المحسوبة على المعارضة.

هارون.ر